851_ متى وقت الزوال؟ وإذا رمى شخص الجمرات في أيام التشريق قبل الظهر بخمس أو عشر دقائق هل رميه صحيح وماذا عليه إذا لم يكن رميه صحيحا ؟

0

الرقم : 001096 التاريخ : 5 محرم 1425 هـ

السؤال : متى وقت الزوال هل هو قبل الظهر أم بعد الظهر وإذا رمى شخص الجمرات في أيام التشريق قبل الظهر بخمس أو عشر دقائق هل رميه صحيح وماذا عليه إذا لم يكن رميه صحيحا ؟

الإجابة : الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

لزوال بارك الله فيكم وهو وقت لحظة توقف الشمس في كبد السماء فبمجرد تحرك الشمس عن كبد السماء دخل وقت الظهر وأصبح ذلك هو الزوال وهذه اللحظة يصعب جدا تقديرها وإنما هي عملية تقريبية فإذا زالت الشمس عن وسط السماء فإن ذلك وقت الزوال وهذا يكون وقت أذان الظهر يعني لا يؤذن المؤذن إلا بعد أن تزول الشمس عن كبد السماء ، فمن رمى بعد وقت الظهر فإنما هو رمى بعد الزوال وإن رمى قبل آذان الظهر بوقت ضيق كدقيقة أو دقيقتين مثلا فإنما هو رمى قبل الزوال وبعد الزوال أيضا لأن الأمر تقديري كما قلت وتقريبي وليس على سبيل الجزم ، أما عشر دقائق فهذا وقت طويل ، وعلى كل حال من رمى نسأل الله له القبول ، وهناك من يجيز من أهل العلم للشخص أن يرمي عامدا متعمدا قبل الزوال ، وأما هذا الشخص طالما هو لم يتعين وقت الزوال ولكنه رمى قبل دخوله بدقائق معدودة لعدم معرفته لوقت الزوال جيدا فلا حرج في رميه فلا حرج إن شاء الله تعالى ولا عليه شيء ولا إعادة عليه والله تعالى أعلم .

والمقصود بالشخص إذا تعمد الرمي قبل الزوال يعني رمي عند دخول الوقت المشروع للرمي عند جمهور أهل العلم فإنه قد رمى رميا صحيحا عند جماعة من أهل العلم ، وعند الجمهور يقول قد خالف في وقت الرمي إذا كان ذلك بعذر أي عند الزحام أو كان الشخص مريضا فترخص ورمى قبل الزوال فأرجو أن يكون لا حرج عليه إذا كان يظن أنه له عذر شرعي وأما إذا كان لا عذر له فلأحوط له أن يذبح شاة عن هذا الأمر الذي خالف فيه والشاة يكون هديا يذبح في مكة ولا يأكل منها

والله تعالى أعلم .