لقاء منتديات الوحيين مع زوج الطرهوني (أم الأرقم) عن بناتها الحافظات 1426هـ

0

نسخة من الحوار pdf

نسخة من الحوار doc

الشيخ : علي بن سعيد الربيعي
المشــــــــرف العــــــــام

الملف الشخصي
رقم العضوية : 4
تاريخ التّسجيل : Mar 2004
المشاركات : 1,004
الحالة :

لقاء مفتوح مع أم الأرقم- زوجة الشيخ الطرهوني – وبناتها الأربع الحافظات
________________________________________

الى من احببناهم من اجل الله الى من اجتمعنا واياهم على رضى الله وطاعته .
الى من يسعدنا تواجدهم ويؤلمنا فراقهم إلى من نعرف أرواحهم الزكية ولا نعرف أشكالهم،
الى من ندعو الله دائما ان يجمعنا واياهم تحت ظله يوم لا ظل الا ظله ..

إلى حفاظ وحافظات الوحيين

إلى طلاب وطالبات الأكاديمية نهدي هذا اللقاء

إخوتي وأخواتي أعضاء حفاظ الوحيين وزوارنا الكرام
يسعدنا ويشرفنا أن نستضيف لكم أسرة قرآنية
أسرة تربت وترعرعت على أصوات وترانيم آيات الله

أسرة أحبت أن ترتفع بكتاب الله فرفعها الله وأعلى مكانها وشرف مقامها وحبب إليهم القرآن وحفظه
فتبارى لحفظه الكبار قبل الصغار وتشربت آيات القرآن في قلوبهم وامتزجت الآيات في عروقهم ودمائهم

هانحن اليوم نتشرف باستضافة هذه الاسرة المباركة
لتطل علينا إطلالة أصحاب الهمم لتشحذ لنا الهمم ونتعرف على هذه الأسرة عن قرب
لنتعلم منهم تجارب تلهب الحماس وتقوي العزائم
فلعل الله أن يغير بهذا اللقاء اقواما فينهضون من السبات إلى الجد والمثابرة فيفتح الله على أيديهم ويرزقهم حفظ الوحيين فيفلحوا في الدنيا والآخرة

وقد آن الأوان لكي نقتدي بأصحاب الهمم الذي هم مثلنا ويعيشون بين أظهرنا ولا شيء يميزهم عنا إلا جدهم وقوة إرادتهم

نقدم لكم أحبتنا الكرام هذا اللقاء المدهش

مع الأسرة الحافظة لكتاب الله زوجة الشيخ الفاضل/ محمد الطرهوني – أم الأرقم – وبناتها الحفاظات لكتاب الله

وهذه مقدمة تعريفية مختصرة عن هذه الأسرة ( اولا التعريف بالشيخ الطرهوني هنا )
هذه المقدمة تقول فيها أم الأرقم بارك الله فيها

الحمد لله وبه تتم الصالحات وبعد
لقد أنجبت خمس بنات وسميتهن على أسماء زوجات النبي 
الأولى عائشة ( أم إبراهيم) والثانية جويرية ( أم أكرم ) والثالثة حفصة ( أم حمزة ) والرابعة رملة ( أم محمد ) والخامسة سودة

الأولى عائشة حفظت كتاب الله وهي تبلغ من السن 12سنة واختبرت سنة 1416هـ
الثانية جويرية حفظت كتاب الله وهي تبلغ من العمر 14سنة واختبرت سنة 1419هـ
الثالثة حفصة حفظت كتاب الله وهي تبلغ من العمر 17سنة واختبرت سنة 1423هـ
الرابعة سودة حفظت كتاب الله وهي تبلغ من العمر 12سنة واختبرت سنة 1425هـ
أما الخامسة فلم تختم القرآن لأنها تزوجت قبل إكماله ولم تستطع أن تكمله بعد الزواج .
كلهن متزوجات وربات بيوت إلا سودة فهي تم عقد قرانها فقط ولم أدخلهن مدارس التعليم إلا مدارس تحفيظ القرآن .
أما عائشة فهي حفظت القرآن بمساعدة والدتها بواسطة التكرار والأشرطة مع تعليمها مناهج كتب السعودية في البيت ووالدها كان يُسَمع لها ودخلت مدرسة التحفيظ وهي حافظة كامل المصحف ولكن جلست في المدرسة سنتين لمراجعته ثم اختبرت وأخذت الشهادة وقد اتسع أفقها أيضا في القراءة الخارجية فحفظت كم كبير من أحاديث رسول الله  فكانت تقرأ من هي صغيرة لم يبلغ عمرها 12 سنة بالتشكيل كأنها أخذت جميع دروس القواعد وهذا من خلال القراءة الكثيرة وكانت تقول لوالدتها أنا لا أفهم فقالت لها : أعيدي القراءة وأنت تفهمي فكانت فعلا تقرأ كتبا كثيرا إلا أن أصبحت بارعة في القراءة .
وهي الآن التحقت بمدارس تحفيظ وأخذت شهادة دورة معلمات وتدرس القرآن للصغار صباحا والكبار عصرا .
وهي بارعة في التأليف وجميع إخوانها لما كانوا يحتاجوا موضوع تعبير في المدارس كانوا يلجأوا إليها وهذا كله بدون تعليمها في المدارس .
أما بالنسبة لجويرية (أم أكرم ) :
فهي حافظة كتاب الله وهي صغيرة وكانت تحفظه عن طريق التكرار فكانت تجلس من الصباح إلى الظهر في حوش البيت وتردد ما شاء الله من غير ملل وهي دخلت مدرسة التحفيظ وهي تحفظ نصف القرآن وهي الوحيدة الآن التي أكملت الإجازة على والدها .
وأما حفصة ( أم حمزة ) :
لقد حدثت مشاغل للأسرة كثيرة فكانت تتردد على المدرسة تدخل وتخرج إلى أن تمت بحمد الله حفظ كتاب الله في مدرسة التحفيظ وهي تدرس الآن في الآكاديمية والتحقت بدورة إعداد معلمات .
وفي طريقها الى أخذ الإجازة على أبوها

والأخيرة سودة :
فهي حفظت القرآن وهي تبلغ اثنا عشرة سنة وهي ما شاء الله أسرعهن حفظا فلقد كانت تحفظ بدون ماأراها تحفظ وأجدها في المدرسة تسمع وكنت أستغرب لأني لا أراها كانت تمسك المصحف كثيرا فهي أعجوبة ماشاء الله في حفظها وهي في طريقها أيضا على أخذ الإجازة على أبوها وهي الآن مشرفة في الأكاديمية .
وهي عندها حب للدعوة بطريقة شديدة وتحب سماع الأشرطة للمشايخ وتتعلم منهم طريقة الدعوة وطريقة الكلام وتحاول أن تتدرب على ذلك فهي تملك ملكة حفظ الأساليب الجيدة وبالتالي تستعملها في سلك الدعوة فبارك الله لها في هذه الملكة .
وكلهن شديدين في سماع إذاعة القرآن الكريم حتى أنهن لا ينامن إلا عليها حتى يستيقظوا على سماع القرآن الكريم .
وكانوا قبل زواجهن يساعدهن أباهن في كتابة مؤلفاته على الكمبيوتر وجويرية تفرغ لقاءات والدها حتى ينزله إلى موقعه . اهـ.

والآن نفتتح اللقاء المفتوح بأسئلتكم فاسألوا ما شئتم( تجنبوا الأسئلة الخاصة ) لتجيب الأخت أم الأرقم وبناتها إن شاء الله.

خـــادم الــوحيين

05-27-2005, 08:12 PM
رقم المشاركة : 2

ناديا زهرة
عضو جديد

الملف الشخصي
رقم العضوية : 1749
تاريخ التّسجيل : Jan 2005
المشاركات : 55
الحالة :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اختي الحبيبة ام الارقم بارك الله لك في بناتك لقد اثلج صدري ما قراته عنهن وخصوصا الحبيبة سودة واريد ان اسالك ما الطريقة المثلى لاتبعها مع اولادي بالحفظ علما ان الظروف المحيطة بهم في بلادي غير الظروف المحيطة بكن فهم يذهبوا للمدرسة ويقضوا اوقات بمشاهدة الرسوم المتحركة وباللعب على الحاسوب فكيف اغريهم بصرف معظم اوقات فراغهم للحفظ مع العلم ان عندهم القدرة على الحفظ والتعلم واتقان القراءة وقد سبقوا اقرانهم بالحفظ فارجوا ان ترشديني وبارك الله فيك
ناديا زهرة

05-27-2005, 08:54 PM
رقم المشاركة : 3

عود الاراك
عضو جديد

الملف الشخصي
رقم العضوية : 1952
تاريخ التّسجيل : Mar 2005
المشاركات : 2
الحالة :

لقاء متميز مع أخت متميزة

أختى الحبيبة أم الارقم

هل لك أن تخبرينا بالاساليب التشجيعية التى اتبعتيها مع اولادك؟

وعند اى عمر بدأت تحفيظهم القران وكم عدد الايات التى بدأن بها ؟
اما صدق اللجؤ الى الله فهو كفيل بقلب قوانين الزمان والجهد والقوة فيضحى اليوم مديدا دون ان تشعر وقوتك التى كانت تخور امام الاحمال الثقيلة تراها عند الطاعات وثابة )
من كتاب أسرار الطاعة الاستعداد لرمضان) للشيخ رضا احمدصمدى

05-27-2005, 09:35 PM
رقم المشاركة : 4

ميمونة 89
عضو جديد

الملف الشخصي
رقم العضوية : 1892
تاريخ التّسجيل : Feb 2005
المشاركات : 32
الحالة :

ما شاء الله تبارك الرحمن ..
ربي يحفظكم و ييسر لكم .. ويجعلكم من خيرة نساء الجنة وقرة عين لوالديكم في الدنيا والآخرة ..

الله آميــــــــن ,,
ان شاء الله لي عودة للسؤال ..
بوركتم
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا عملا صالحا متقبلا

05-28-2005, 12:24 AM رقم المشاركة : 5

ايناس صلاح الفوال
عضو جديد

الملف الشخصي
رقم العضوية : 2807
تاريخ التّسجيل : May 2005
المشاركات : 5
الحالة :

إقتباس:

المشاركة الأصلية بواسطة الشيخ : علي بن سعيد الربيعي

الى من احببناهم من اجل الله الى من اجتمعنا واياهم على رضى الله وطاعته .
الى من يسعدنا تواجدهم ويؤلمنا فراقهم إلى من نعرف أرواحهم الزكية ولا نعرف أشكالهم،
الى من ندعو الله دائما ان يجمعنا واياهم تحت ظله يوم لا ظل الا ظله ..

إلى حفاظ وحافظات الوحيين

إلى طلاب وطالبات الأكاديمية نهدي هذا اللقاء

إخوتي وأخواتي أعضاء حفاظ الوحيين وزوارنا الكرام
يسعدنا ويشرفنا أن نستضيف لكم أسرة قرآنية
أسرة تربت وترعرعت على أصوات وترانيم آيات الله

أسرة أحبت أن ترتفع بكتاب الله فرفعها الله وأعلى مكانها وشرف مقامها وحبب إليهم القرآن وحفظه
فتبارى لحفظه الكبار قبل الصغار وتشربت آيات القرآن في قلوبهم وامتزجت الآيات في عروقهم ودمائهم

هانحن اليوم نتشرف باستضافة هذه الاسرة المباركة
لتطل علينا إطلالة أصحاب الهمم لتشحذ لنا الهمم ونتعرف على هذه الأسرة عن قرب
لنتعلم منهم تجارب تلهب الحماس وتقوي العزائم
فلعل الله أن يغير بهذا اللقاء اقواما فينهضون من السبات إلى الجد والمثابرة فيفتح الله على أيديهم ويرزقهم حفظ الوحيين فيفلحوا في الدنيا والآخرة

وقد آن الأوان لكي نقتدي بأصحاب الهمم الذي هم مثلنا ويعيشون بين أظهرنا ولا شيء يميزهم عنا إلا جدهم وقوة إرادتهم

نقدم لكم أحبتنا الكرام هذا اللقاء المدهش

مع الأسرة الحافظة لكتاب الله زوجة الشيخ الفاضل/ محمد الطرهوني – أم الأرقم – وبناتها الحفاظات لكتاب الله

وهذه مقدمة تعريفية مختصرة عن هذه الأسرة ( اولا التعريف بالشيخ الطرهوني هنا )
هذه المقدمة تقول فيها أم الأرقم بارك الله فيها

الحمد لله وبه تتم الصالحات وبعد
لقد أنجبت خمس بنات وسميتهن على أسماء زوجات النبي 
الأولى عائشة ( أم إبراهيم) والثانية جويرية ( أم أكرم ) والثالثة حفصة ( أم حمزة ) والرابعة رملة ( أم محمد ) والخامسة سودة

الأولى عائشة حفظت كتاب الله وهي تبلغ من السن 12سنة واختبرت سنة 1416هـ
الثانية جويرية حفظت كتاب الله وهي تبلغ من العمر 14سنة واختبرت سنة 1419هـ
الثالثة حفصة حفظت كتاب الله وهي تبلغ من العمر 17سنة واختبرت سنة 1423هـ
الرابعة سودة حفظت كتاب الله وهي تبلغ من العمر 12سنة واختبرت سنة 1425هـ
أما الخامسة فلم تختم القرآن لأنها تزوجت قبل إكماله ولم تستطع أن تكمله بعد الزواج .
كلهن متزوجات وربات بيوت إلا سودة فهي تم عقد قرانها فقط ولم أدخلهن مدارس التعليم إلا مدارس تحفيظ القرآن .
أما عائشة فهي حفظت القرآن بمساعدة والدتها بواسطة التكرار والأشرطة مع تعليمها مناهج كتب السعودية في البيت ووالدها كان يُسَمع لها ودخلت مدرسة التحفيظ وهي حافظة كامل المصحف ولكن جلست في المدرسة سنتين لمراجعته ثم اختبرت وأخذت الشهادة وقد اتسع أفقها أيضا في القراءة الخارجية فحفظت كم كبير من أحاديث رسول الله  فكانت تقرأ من هي صغيرة لم يبلغ عمرها 12 سنة بالتشكيل كأنها أخذت جميع دروس القواعد وهذا من خلال القراءة الكثيرة وكانت تقول لوالدتها أنا لا أفهم فقالت لها : أعيدي القراءة وأنت تفهمي فكانت فعلا تقرأ كتبا كثيرا إلا أن أصبحت بارعة في القراءة .
وهي الآن التحقت بمدارس تحفيظ وأخذت شهادة دورة معلمات وتدرس القرآن للصغار صباحا والكبار عصرا .
وهي بارعة في التأليف وجميع إخوانها لما كانوا يحتاجوا موضوع تعبير في المدارس كانوا يلجأوا إليها وهذا كله بدون تعليمها في المدارس .
أما بالنسبة لجويرية (أم أكرم ) :
فهي حافظة كتاب الله وهي صغيرة وكانت تحفظه عن طريق التكرار فكانت تجلس من الصباح إلى الظهر في حوش البيت وتردد ما شاء الله من غير ملل وهي دخلت مدرسة التحفيظ وهي تحفظ نصف القرآن وهي الوحيدة الآن التي أكملت الإجازة على والدها .
وأما حفصة ( أم حمزة ) :
لقد حدثت مشاغل للأسرة كثيرة فكانت تتردد على المدرسة تدخل وتخرج إلى أن تمت بحمد الله حفظ كتاب الله في مدرسة التحفيظ وهي تدرس الآن في الآكاديمية والتحقت بدورة إعداد معلمات .
وفي طريقها الى أخذ الإجازة على أبوها

والأخيرة سودة :
فهي حفظت القرآن وهي تبلغ اثنا عشرة سنة وهي ما شاء الله أسرعهن حفظا فلقد كانت تحفظ بدون ماأراها تحفظ وأجدها في المدرسة تسمع وكنت أستغرب لأني لا أراها كانت تمسك المصحف كثيرا فهي أعجوبة ماشاء الله في حفظها وهي في طريقها أيضا على أخذ الإجازة على أبوها وهي الآن مشرفة في الأكاديمية .
وهي عندها حب للدعوة بطريقة شديدة وتحب سماع الأشرطة للمشايخ وتتعلم منهم طريقة الدعوة وطريقة الكلام وتحاول أن تتدرب على ذلك فهي تملك ملكة حفظ الأساليب الجيدة وبالتالي تستعملها في سلك الدعوة فبارك الله لها في هذه الملكة .
وكلهن شديدين في سماع إذاعة القرآن الكريم حتى أنهن لا ينامن إلا عليها حتى يستيقظوا على سماع القرآن الكريم .
وكانوا قبل زواجهن يساعدهن أباهن في كتابة مؤلفاته على الكمبيوتر وجويرية تفرغ لقاءات والدها حتى ينزله إلى موقعه . اهـ.

والآن نفتتح اللقاء المفتوح بأسئلتكم فاسألوا ما شئتم( تجنبوا الأسئلة الخاصة ) لتجيب الأخت أم الأرقم وبناتها إن شاء الله.

بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اختي الكريمة وبارك الله فيك وفي بناتك الكرام لقد قال
رسول الله صلي الله عليه وسلم ( نحن الانبياء لا نورث دينارا ولا درهما ) فما هو ميراث الانبياء
اذا ولقد طلب نبي الله زكريا ابنا ليورثه ولكن ماذا كان يقصد من طلب الولد من الله عز وجل
وغيرهم من الانبياء لم نسمع عنهم انهم ورثوا درهما ولا دينارا ولكن ميراث الانبياء اكبر من
ذلك بكثير لانه ميراث الدنيا والآخرة الا وهو دين الله عز وجل فان سيدنا زكريا كان يريد اللا
تضيع النبوة ويضيع معها دين الله تعالي واما سيدنا ونبينا محمد (ص) اورث عباد الله مايدخلهم
به جناته عز وجل ومن ذلك اختي الكريمة اقول لك ولابو البنات بارك الله فيكما وجزاكم الله
خيرا علي مافعلتموه مع بناتكم وانكم طبقتم شريعة الله عز وجل في ارضه سبحانه وتعالي
فان كثير من الناس يطبق عليهم الجهل الآن فاذا مارزقه الله بالبنت ظل وجهه مسودا وهو كظيم
ويفكر ويقول في نفسه — من سيحمل اسمي من بعدي؟ —— من سيرث كل ما جلبته من اموال ؟ من سيرث اسم العائلة الكريمة ؟ —— من ومن ومن ؟ …………… اسئلة يوسوس له
الشيطان مانزل الله بها من سلطان وربما والعياذ بالله ان يتلفظ باقوال او افعال تخرجه من الملة
حفظنا الله وحفظك وحفظ سائر المسلمين المؤمنين.
وبعد اختي الكريمة جزاك الله كل خير عن بناتك الكرام وجزي ابوهم عنهم الف خير واسكنكم
الله عز وجل جناته والبسكما تاج الوقار في الجنة وجعلكم في عليين مع النبيين والصديقين
فنحن في زمن الماسك فيه علي دينه كالقابض علي جمر من النار ثبت الله اقدامكم فانكم
لم تربوا خمسة بنات وانما ربيتم جيلا كاملا من حفظة كتاب الله والخادمين لدينه الكريم جعلكم
الله قدوتنا وجعلنا من التابعين لكم في الخيرات فيما يحب الله عز وجل ويرضى سبحانه وتعالي

اخواتي الاحباء اوجه لكم رسالة قصيره من خلال هذه القصة الجميلة التي لطالما نرجو من الله
ان نسمعها كثيرا من اخوات اخريات باذن الله ……رسالتي هي اخواتى الاحباء هي علمى ابنتك
تعاليم دينها واعينيها على حفظ كتاب الله تعالي واجعلي هذا نصب عينيك لان هذا العلم الاساس
وهو ما سوف نحاسب علي تركه اذا مايسره الله عز وجل لنا ولا نقول ان تجعليها جاهلة بباقي
علوم الدنيا اذا ماتيسرت لها فالداعية الي سبيل الله وهي تحمل من العلوم الاخري تفرق كثير
عما اذا تبعت العلوم الشرعية فقط وهذا ليس تقليل من شان من تفعل ذلك ولكن تعليم العلوم الدنياوية يجعلك تقفين بفهم لامور دينية كثيرة وهذا عن تجربة شخصية والله اعلم بما فيه الخير
لامة المسلمين المؤمنين الموحدين سبحانه وتعالي ………..ووفقنا الله واياكم لما يحب ويرضى
سبحانه ولااله اللاالله سبحانه لا شريك له له الحمد وله الشكريحي ويميت وهو علي كل شئ قدير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اختكم في الله الفقيرة الي الله / ايناس صلاح الفوال

05-28-2005, 03:11 AM
رقم المشاركة : 6

أم الأرقم
عضوة هيئة التدريس في الأكاديمية

الملف الشخصي
رقم العضوية : 2626
تاريخ التّسجيل : May 2005
المشاركات : 28
الحالة :

حياكن الله يا أخواتي الحبيبات
________________________________________
بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

أما بعد
أشكركن جميعا على مروركن جميعا وعلى تعليقاتكن القيمة وخصوصا الأخت إيناس فتعليقها تعليق مفيد جدا وهي صادقة فعلا فيما تقوله .
فأنا بحمد الله وفضل منه وحده حاولت أن أدرس البنات قليلا من المعارف الأخرى غير الدينية حتى يتوسع أفقهن ولكن أحب أن أشير إليكن جميعا أن عدم دخولهن المدارس كانت سببا على تسهيل تربيتهن تربية صالحة والحمد لله وحده
فإنهن برغم صغر سنهن مررن بظروف صعبة جدا وبحمد الله أجدهن بفضل قوة إيمانهن مع أنني صعب أن أقول ذلك لأني أمهن ولكن هذه شهادة مني لهن على قوة صلابتهن أمام ظروف يصعب على المرأة أو البنت التي تتخرج من المدارس في هذا الزمن أن تقف أمامها بسبب تدليلها .
فوالله ماندمت لحظة في حياتي على أنهن جلسن ولم يذهبن الى المدارس بل بالعكس كنت كلما رأيت البنات غيرهن الاتي في المدارس أحمد الله على أني اتبعت هذا الطريق .
مع أننا في المملكة لا يوجد اختلاط بحمد الله بين البنات والأولاد مثل البلاد الأخرى ولكن لا تخلوا البنت من صديقات السوء .
غير التدليل الذي يجعلني أحيانا أخرج عن شعوري وأتصرف تصرفا غير طبيعيا فلقد رأيت بنات هن الاتي تربي أمهاتهن والعجيب تجدي الأم تقول : ماذا أفعل ؟؟؟؟؟
هي تعلمت هذا وما أستطيع أن أغير شيئا .
لقد فقدوا الأباء والأمهات زمام التربية والله المستعان .
طبعا قد أجد ردا وتقولوا ليسوا كل البنات كذلك نعم ولكن هذا الأغلب والله المستعان .
فأنا جامعية وما كنت هكذا ولكن نحن في عصور الدشوش والانترنت الذي يستعمل في الفساد فالله المستعان .
فلابد حتى تخوضي المعركة أن تكوني يقظة دائما وهذا صعب جدا لانشغال المرأة عادة بأمور ثانية وخصوصا لو كان عندها كم من الأولاد .
فهل من السهل أن تسأل الام كل يوم ابنتها ماذا حدث لها ؟ ماذا اخذت من معلومات غير طيبة وهل البنت ستحكي لها كل شيء حدث في اليوم بالطبع لا ……
فمن تجربتي من عدم دخول البنات من المدارس سبحان الله تجدي البنت حيية وحيية من كل شيء ترجع الى خلقتها الأولى التي سلبها منها التقدم والاختلاط وخروجهن كل يوم من بيتها ويكفي هذه النقطة لوحدها نقطة هامة جدا .
أين نحن يا أخواتي من قول الله عزوجل ” وقرن في بيوتكن …..”
فعندما تتعود البنت أن تخرج من بيتها كل يوم لابد يا أخوات أن تفقد أنوثتها التي خلقها الله عليها لأنها ليست مخلوقة لهذا بل مخلوقة للإقرار في البيت …..
وهذا لا يفهمه إلا من جرب هذا وهذا ……
أطلت عليكم ولكن أخذتني الهمة أن أكتب في هذا الموضوع الذي أعتبره أساس المجتمع وهو رجوع المرأة الى البيت ……
أخواتي من يجلس في البيت إذ المرأة خرجت ..؟؟
هل نطالب الرجل أن يجلس ليربي الأولاد
الأولاد الذي خلقهم الله لمن ؟؟؟؟ خلقهم الله لنا حتى نحافظ عليهم هذه أمانة في أعناقنا سنسأل عنها يوم القيامة ؟؟؟؟؟
خرجت عن الموضوع الأساسي الذي هو كيف حفظن كتاب الله ؟؟؟
والإجابة قد قلتها ضمن الكلام الأول عندما تقر البنت في بيتها تتعلم الكثير والكثير أكثر من تعليمها خارج بيتها ومنها تعلم الطاعة فعندما تأمريها احفظي فتحفظ ..
وأما الأساليب التشجيعية الاتي تسألونني عنها فالجواب كالآتي والله تعالى أعلم .
أيام ماكانوا بناتي صغار كانوا لا يعرفن شيئا اسمه تلفاز ولا كرتون ولا أشياء كثيرة مما هي موجودة الآن فبتالي لا يسألن عليها ولا يطلبوها وكانوا يفرحن بأي شيء نقدمه لهن
أنا نفسي يا أخوات أتمنى هذه الأيام ترجع مرة أخرى .
كان ما وراءنا شيء سوى العلم . مافي المغريات التي موجودة الآن .
أنا الآن انتقلت من تربية البنات الى تربية الأولاد وهي أصعب دون شك فالبنت أنت التي تدخلي المعلومات التي تريدينها أما الولد فمع خروجه واختلاطه مع أقرانه فما تدري في أي توجه سار .
ولو أنهم جميعا بحمد الله تعالى في مدارس تحفيظ القرآن وهي مدارس في المملكة تعلم العلوم العادية مع تحفيظ القرآن فيخرج الطالب من المتوسط وهو حافظ كتاب الله عز وجل وهذا شيء طيب والحمد لله تعالى .
ولكن الولد يريد الأساليب التشجيعية أكثر فهو يريد اللعب دائما وليس كالبنت التي تجلس ولاتمل .
فأقول والله أعلم فالذي عرف مغريات هذا العصر فاجعليه حافزا عندما يحفظ .
إن من الخطأ أن يتعود الولد عليها بدون فعل شيء أو بمعنى آخر هي كدة كدة ببين يديه يديرها كيفما شاء فهذا حله صعب جدا .
فلكي تخرجيه من اللعب ليحفظ فصعب جدا وما أدري ماذا تفعلي ؟؟
غير أنك تحاولي أن تمنعيه عنها قليلا مثل أن تقولي إن هذه الأجهزة تعطلت وأعطيه فرصة من الزمن حتى يتعود قليلا من غيرها ثم أوعديه أن تصلحيها إذا حفظ .
وإما أن تحفزيه للحفظ عن طريق إخباره بالجنة وما يلقى فيها من نعيم وهكذا حسب سن الطفل
ولكن حذاري من اليأس وبالترديد على ذهن الطفل ينشأ إن شاء الله يحب القرآن .
وأحضري له وسائل شتى يحفظه القرآن مثل الشريط الكاسيت أو الاسطوانة وشغليها له بدون انتباه له ماهي مشكلة فالطفل يحفظ بشكل سريع وهو يلعب تجديه يحفظ فاستمري في تشغيل الشريط وهو يلعب وهو نائم تجديه يحفظ بدون مشقة منك .
ولا تنسوا أن الصلاح والهداية من الله فابن نوح عليه السلام وهو نبي الله كان كافرا ومات كافرا نسأل الله السلامة والعافية فأنت فقط تفعلين الشيء لوجه الله حتى لا تسألي عنه يوم القيامة ولاتنتظري الفلاح والصلاح وإنما تتذكري دائما أنه من الله وحده ولأنفقت مافي الأرض جميعا ماجعلتيه صالحا ولكن هذه منة من الله وحده .
وقبل هذا كله الوسيلة الهامة هي الدعاء يا أخواتي الدعاء ثم الدعاء ثم لا تفتري عنه فاطلبي من الله العون على التربية واطلبي منه أن يسهل لك التربية فلو الله هي عملية شاقة جدا ولكن كل شيء يسهل مع الدعاء واللجوء الى الله بصدق فلا أنسى كلمة من شيخ قال : الذي يرد أن يوصل لشيء فأقصر طريق إليه هو الطريق الى الله ” وصدق والله .
أعتقد أنني أجبت على الأسئلة الموجودة وغير الموجودة نسأل الله أن يصلح لنا ذرياتنا ويجعلهم لنا قرة أعين في الدنيا والآخرة وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

05-28-2005, 03:29 AM
رقم المشاركة : 7

شموخ
عضو جديد

الملف الشخصي
رقم العضوية : 1909
تاريخ التّسجيل : Feb 2005
المشاركات : 33
الحالة :

ماشاء الله ولا حول ولا قوة إلا بالله
الله أكبر …………..الله أكبر
هنيئا ثم هنيئا لهذه الأسرة المباركة …………..أسال الله لكم القبول والإخلاص عند رب العزة والجلال
والله لشرف كبير لي أن أتعرف على هذه الأسرة الحافظة
واني أضم صوتي لأخواتي وأقول كيف السبيل لتعليم الصغار كتاب الله ولاسيما في هذا العصر التي كثرت فيه الملاهي ,كما نرجو معرفة طرق المراجعة بعد الحفظ,وطريقة تنظيم الوقت بين الحفظ والمراجعة,
أسال الله لكم التوفيق والسداد والفوز والفلاح انه ولي ذلك والقادر عليه……………………….آآآآآآآآآآآمين
(محبتكم في الله)

05-28-2005, 08:01 AM رقم المشاركة : 8

هبة محبة الوحيين
الرئيس العـــام لفريق حفاظ الوحيين الدعوي

الملف الشخصي
رقم العضوية : 54
تاريخ التّسجيل : Mar 2004
المشاركات : 2,944
الحالة :

ما شاء الله تبارك الله لا قوة الا بالله

جزاكم الله خيراً شيخنا الفاضل على اللقاء الرائع …واخبارك دائماً رائعة بارك الله بكم ولكم .

اختي الفاضلة ام الارقم بصراحة شديدة اللسان والبنان والخيال عاجزة عن التعبير بما يليق بكم …ويعبر عن مشاعري عندما قرات الموضوع والله ظننت انكم عائلة من غير هذا الزمان ومن عائلات الصحابة الكرام عليهم السلام والرضوان وما ظننت انه في عائلة بهذة المواصفات في ايامنا هذة ما شاء الله …لا ادري ما اقول وكيف اعبر ..سامحيني

واسال الله تعالى ان يبارك فيك وفي زوجك واولادك ويزيدكم من فضله وينفع بكم الامة ويثقل موازينكم …

ولي رجاء من فضلك ان تتكرمي علينا بكتابة تجربتكم في حفظ القرءان وبالاخص مراجعته في قسم تجارب الحفاظ هنا لعلها تكون بداية خير لاحدنا او لعائلة يختارها الله كما اختاركم لتكون من خيرة خلقه ..نسال الله لنا ولكم ولجميع المسلمين الجنة وحفظ القرءان الكريم والعمل به ..آمين

العدد الأول من مجلة حفاظ الوحيين

05-28-2005, 01:03 PM
رقم المشاركة : 9

السلسبيل
عضوة فريق الإعلام الدعوي

الملف الشخصي
رقم العضوية : 170
تاريخ التّسجيل : Jul 2004
المشاركات : 155
الحالة :

لقاء مفتوح مع أم الأرقم
________________________________________
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

ماشاء الله تبارك الرحمن أختي أم الأرقم اللهم باربارك فيك وفي زوجك وفي بناتك وجعلكم نبراسا لنا جميعا نقتدي به في هذا الزمن ، زمن الفتن اعاذنا الله وجميع المسلمين منها.

بارك اللهم فيك علي تربيتك لبناتك اختي الحبيبة وجعل ذلك لك ذخرا يوم القيامة. اثلجت صدورنا وعرفنا أنه ولله الحمد والمنة لن يجف نبع الإسلام أبدا ما دام فيه أمثال أسرتك الكريمة.

بارك اللهم فيكم وزادكم من فضله وثبتكم علي الدين آاامين

وصلي اللهم علي نبينا محمد وعلي آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا.
أحب من الإخوان كل مواتـــــــــــــي وكل غضض الطرف عن عثراتـــــــي
يوافقني في كل أمر أريــــــــــــده ويحفظني حيا بعد وفاتــــــــــــــــي
فمن لي بهذا ؟ ليت أني أصبتـــــــه فقاسمته مالي من الحسنـــــــــــــات
تصفحت إخواني وكان أقلهـــــــــــم علي كثرة الإخوان أهل ثقاتـــــــــي

صابـــــــــــــــــــــرة

05-28-2005, 02:13 PM
رقم المشاركة : 10

أم فـاطمة
عضو جديد

الملف الشخصي
رقم العضوية : 2805
تاريخ التّسجيل : May 2005
المشاركات : 4
الحالة :

ما شاء الله تبارك الله
بارك الله فيك اختي ام الارقم وفي بناتك الخمس وبارك الله في زوجك وحفظكم جميعا ذخرا للاسلام والمسلمين لأسرة تكون مثلكم لهي من خيرة هذه الأمة
لقد فرحت بهذا اللقاء كثيرا كثيرا واسال الله ان يكتب لك بكل حرف تكتبينه فيه اجرا مضاعفا
وانني من هنا اناشد كل أم أن تراعي أمانة الله في أولادها وأن لا تتركهم صيدا سهلا لاعداء الله والمتربصين بشباب الامة وعلى كل ام ان تحفظ اولادها وبناتها من أفلام الكرتون التي تهدم قلوبهم قبل عقولهم وتخرج لنا ( جيلا من الكراتين )
خمى الله ابناء وبنات المسلمين من كل مكروه ورزق الله الجميع نعمة كنعمتكم اختي ام الارقم
لقد أثلجتم صدورنا وأبهجتم قلوبنا وسرت بكم والله أحوالنا
ستكون لي عودة مع الأسئلة ان شاء الله

بالأمس, 07:20 AM
رقم المشاركة : 11

ميمونة 89
عضو جديد

الملف الشخصي
رقم العضوية : 1892
تاريخ التّسجيل : Feb 2005
المشاركات : 32
الحالة :

________________________________________
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما شاء الله تبارك الرحمن ..
جال في خاظري الكثير من الأسئلة ولكنك أختي الحبيبة أم الأرقم أجبتيها .. حفظك الله و رعاك,,
كلامك أخيتي جعلني ألتفت لنفسي و أفكر فيما قدمته لهذا الدين العظيم ..
سبحان الله .. الفرق شاسع بين ما ربيت عليه بناتك وبين ما تربينا عليه .. و أعتقد أن للوالدين أثر كبير على هذا الشيء بالاضافة الى الجو المحيط بنا ..
تربينا وترعرعنا على ذكر الله وأداء العبادات ولكن كان من الصعب علينا أن نحفظ كتاب الله ..
ما أدري لماذا ولكن أعتقد أن السبب يعود على أنه لم يكن من يدربنا على ذلك منذ الصغر ..
فمن شبَّ على شيءٍ شاب عليه ..

بالنسبة لموضوع المدرسة ..
فهنيئا لهن بجلوسهن في المنزل .. فجلوسهن لم يكن لذلك التعصب بل كان لحفظ الدين و حمايته وصونه ..
كثير ما أفكر بترك الدراسة ولكنها إجباااااارية .. لنهاية المرحلة الثانوية ..
كنت قد فكرت بترك الدراسة بعد الثانوية ولكن !! الكل اعترض علي .. فهم لا يستوعبونني ولا يحاولون فهمي واريد أن أصبو إليه ..
لو فتحت هذا الموضوع لانقلبت الدنيا علي وهاجت ولدعتني مثل النيران ..
الله المستعان ..
والله وحده يعلم بما في نفسي وما هو قصدي ..
و لا تحسبوني أبرر كسلي .. ولكني أحببت أن أكتب ما أعانيه وما تعانيه الكثيرات ..
لتعطينا حلولاً .. ونصائح نستفيد بها لنكمل المسير ..
أختي الغالية ..
حفظك الله لبناتك وحفظهن لك و رزق الله برهن وحبهن .. وجعلهن قرة عين لك ولوالدهم الفاضل ..
وألبسك الله تاج يوم القيامة بحفظهن لكتاب الله ..

وأخيرا أريدك أن تتوجهي لي ببعض النصائح لما ذكرته ..
جزاك الله خيرا وبارك الله فيكِ ..
ولا حرمنا الله منكِ ..

محبتك في الله وابنتك \
ميمونة
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا عملا صالحا متقبلا

بالأمس, 08:11 AM
رقم المشاركة : 12

كنداف
عضو جديد

الملف الشخصي
رقم العضوية : 2546
تاريخ التّسجيل : May 2005
المشاركات : 11
الحالة :

بسم الله ما شاء الله تبارك الله
الله يسكنكم الجنة على هذا اللقاء الطيب المبارك مع هذا النموذج الفريد
الذي يذكرنا بجيل وأسر السلف الصالح
جزاكم الله اختي ام الارقم خير الجزاء
ولدي سؤال وهو
ماذا عن الشيخ محمد الطرهوني وكيف كان يساعدك على تربية البنات وتعليمهن نريد شرح مفصل عن الشيخ
وتحملونا على هذا السؤال الكبير
وبالتاكيد لي اسئلة كثيرة ساضعها تباعا وقريبا ان شاء الله

بالأمس, 09:14 PM رقم المشاركة : 13

أم الأرقم
عضوة هيئة التدريس في الأكاديمية

الملف الشخصي
رقم العضوية : 2626
تاريخ التّسجيل : May 2005
المشاركات : 28
الحالة :

تعقيب على أسئلة الأخوات
________________________________________
بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
أما بعد
بعد شكركن جميعا على مروركن وتعقيبكن على اللقاء وإني والله لأشد فرحا بالتعرف على أسرة المنتدى جعلها الله ذخرا على جبين الدهر لتبقى ذكراها الى يوم القيامة وجعلنا نحن وإياها نجتمع تحت ظل الرحمن يوم لا ظل إلا ظله ………..اللهم آمين
فنحن أحبة في الله والأحبة هو هذا مكانهم يوم القيامة ………نسأل الله القبول
أولا أريد أن أقول كلمة وهي هامة جدا في هذا اللقاء لقد لاحظت أنكم مدحتمونا فوق اللازم وهذا ما يجعلني أقشعر عندما أدخل المنتدى .
لقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ” لا تطروني كما أطرت النصارى المسيح ابن مريم ” وهذا رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي جعل حبه أعظم قربة لله عزوجل .
يا أخواتي نحن أسرة أقل من العادية ولابد أن نعلم جميعا أننا بشر وقد تعرضنا في حياتنا للفتن والمحن والبلايا والله وحده هو الذي يعلم كم نعاني من أثر معاصينا .
يا أخواتي لسنا نحن الذين يقتدى بنا فنحن أسرة الله وحده الذي يعلم هل نحن مقبولين عنده أم لا ؟ – نسأل الله الثبات والخاتمة الحسنة – .
الذي يقتدى بهم الأنبياء سلام الله عليهم جميعا والصحابة الكرام رضوان الله عليهم والسلف الصالح من بعدهم فكلما قرأنا عنهم مللنا العيشة في هذه الدنيا فمن نحن بجانب هؤلاء الذين وصلوا أعلى درجات الهمم .
ولتعلموا أن الناس لها الظواهر وأما البواطن لا يعلمها إلا الله عزوجل .
أما تعقيبا على الأسئلة وإن كنت لست أهلا لهذا فإنني فقط أشكر الأخوات وأعلق على كلامهن
فالأخت ناديا زهرة تسأل عن كيف نحمي أولادنا من الملهيات التي كثر تواجدها الآن أقول لك يا أختي حاولي تقللي من هذه الأمور فمثلا أن تعطليها مدة من الزمن الى أن يتعودوا على عدمها وفي هذا الوقت تكثري من تشغيل أشرطة القرآن ولا تنتظر أن يسمعوها فقط قومي بتشغيلها وهم يلعبون ولا ترغميهم عليها اجعليها تدوي في البيت وإن شاء الله بمرور الزمن يعتادوا عليها ويحبوها ولكني أقول لك أمران مهمان
الأمر الأول : ما تفعلي شيئا إلا بعد استعمال أكبر دواء وهو الدعاء اسألي الله عزوجل أن يعلمك ويفهمك كيف السبيل الى الوصول الى كيفية التربية الصحيحة والدعاء سلاح وأي سلاح ولكن لأولي الأبصار .
والأمر الثاني ياعزيزتي هو أن لا تستعجلي النتيجة فعليك بالصبر والتحلي به فمن نقطة ماء فوق نقطة فوق النبت الصغير يثمر إن شاء الله تعالى .
ولا تنسي يا أختي الحبيبة أن كل طفل يحتاج الى وسيلة معينة في تربيته ولكن بالجملة شجعيهم بالهدايا والجوائز وعمل حفلات لمن يحفظ بحيث في هذه الحفلات يصاحبوا الذين حفظوا مثله من أقرانه فيحصل لهم غيره والله تعالى أعلم.
وأما الأخت عود الآراك : تسأل عن منذ متى يحفظ الصغير وكم عدد الآيات أقول وأسأل الله التوفيق إن الطفل سهل غرس المعلومات بطريقة سريعة وصحيحة وهذا كله حسب استعداد الطفل ولكن نبدأ معه عندما يستطيع فقط النطق وهذه تختلف من عمر طفل إلى آخر ولكن أول مايعرف النطق نحفظه وحسب استعداده للحفظ نزيد له وطبعا نبدأ معه من السور القصيرة ولامانع أن يخطأ وهو يخطأ بالنسبة لك ولكن بالنسبة له فلا ، هو يسمعها ويرددها حسب علمه هو فمثلا يقول : تل هو الله أحد فهو يحسب أنه يقرأها صحيحة فلامانع من ذلك المهم تحبيب الطفل من الصغر على الحفظ وتحبيبه من سماع وترديد كلام الله عزوجل والله تعالى أعلم
أما الأخت شموخ : فأنا نقلت لكم موضوع أسهل طريقة للحفظ والمراجعة وقد كتبته في نفس المنتدى وهو مثبت باسم أم حكيم وأسأل الله أن ننتفع به جميعنا وهذا هو الرابط
http://www.alwhyyn.net/vb/forumdisp…aysprune=-1&f=5
وكل المواضيع التي توجد في هذا الرابط ولله الحمد مفيدة جدا .
وأما الأخت ميمونة فنصيحتي لك ياحبيبتي فاسألي الله الدعاء وبالدعاء تنالي مالا تتوقعيه ويثبتك فإن الطريق وعر فلقد كنا في بلدنا مانعرف أصلا اسم الحجاب فضلا عن شكله وبحمد الله عرف على أيدينا نحن بنات الجامعة حينئذ فتفتكري كان سهلا أول ماعنينا من أهلنا فقد كان عمي غفر الله له أول ماكان أول مايراني هكذا يغضب ويثور ويخلعني إياه إلا أن ربي هداه وجلس يعتذر لي بعد ذلك وكان جميع أهلي يوبخونني عندما لا أحضر معهم الملهيات والاختلاط وغير ذلك ولكن ماثبتنا بحمد الله تعالى إلا الدعاء وأني أعتبر نفسي حينئذ أفضل من الآن مع ما كنت أعانيه والله إني أتذكر حادثة لا أنساها الى الآن وماشعرت بها عمري إلا هذه اللحظة لقد تعلمت الأمور الشرعية من أخوات في الكلية وأولها الحجاب الشرعي وكنت أحسب أن تغطية الوجه سنة ولكني عندما عرفت أنه فرض أرتديته رغم أنف من وقف أمامي من عائلتي وكنت لا ‘رف كيف أفصله ولا كيف أرتديه فقامت أخت لي في الكلية بعمل ذلك فذهبت الى الكلية وأنا لا أرتديه ورجعت وأنا بحمد الله وهو على وجهي فالشاهد من هذه القصة هو شعوري يومئذ وأنا راجعة الى البيت كنت أشعر أن كل شيء في الطريق يضحك لي وهذا ليس من صلاحي وإنما بفضل الله وحده ليثبتني على الطريق وقد خوفوني بعض الأخوات من إرتدائه ظنا منهم أني لا أستطيع أن أثبت أمام أهلي وسأخلعه مرة أخرى ولكني عندما شعرت بهذا ثبتني الله ووفقني للخير والحمد لله رب العالمين والآن الجميع عرفوا أني كنت على الحق فاثبتي أخيتي وسوف تنزل عليك روحانيات من الله مع صمودك على الحق هذا والله ولي التوفيق .
أما سؤال الأخت الكريمة عن كيف كان يساعد الشيخ على تربية البنات فأولا أنا ماذكرته أولا لأنه لا يحب ذلك ولكنك مادام أنك سألتي فأحب أن أقول لك هو يحب البنات جدا جدا ويعطف عليهن أكثر من الأولاد وإلى الآن يجلس يدللهن ويوقف كل شيء في يده حتى يجلس معهن ليعرف أخبارهن ويغضب عندما تمر أيام على عدم مجيء إحداهن الى البيت .
وأما في تربيته لهن فكان هو الموجه ونحن المنفذين وكان عند فتوري يجلس هو يسمع لهن القرآن ودائما يحفزهن على تعلم العلم عن طريق كتابة مقالاته أو كتبه أو لقاءاته وغير ذلك .
فهو نعم الأب في بيته ونعم القائد في كتيبته ( ألا وهي نحن ) فنعم المربي هو ومهما قلت عليه من الأوصاف الجميلة والحميدة فلا أوفي حقه فهو قدوتنا بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم .
وأرجو أن أكون وفيت الاجابة على الأسئلة ولقد أجبت عنها ويعلم الله أني مكرهه فأرجو من الأخوات الحبيبات أن لا يمدحونا أكثر من ذلك بل يدعو لنا بالثبات وأن يرفع عنا الفتن ما ظهر منها وما بطن وأن يختم لنا بالصالحات والعبرة بالخواتيم .
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم وعلى آله وصحبه وسلم فهم القدوة الحق لنا جميعا نحن المسلمون وليسلنا قدوة غيرهم .
وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .