نعم إذا كثر الخبث !

0

نعم ، إذا كثر الخبث !!
الحمد لله .. سبحانه .. ما أعظم شأنه .. قل فلله الحجة البالغة فلو شاء لهداكم أجمعين
دار بيني وبين حبيب لي وقريب نجيب حوار سريع عندما أرسلت له بعض مقاطع مما يجري الآن في #بلاد_الحرمين أعزها الله وحفظ أهلها من كيد الكائدين .. وعلى الرغم من انقطاعي عن المشاركة في الأحداث منذ فترة إلا نادرا ، ونادرا جدا ، بل وإيقافي منذ سنوات نشر الجديد في صفحتي على الفيسبوك (بلاد الحرمين تحت مجهر الطرهوني) لأن حالها والله المستعان لم يعد يحتاج لمجهر طرهوني ولاغيره ، فما كنا نسبره بالمجهر وننشره فلايصدقه الناس أصبح الآن جهارا نهارا وعلى عينك ياتاجر كما يقولون .
أقول دار هذا الحوار :
قال الحبيب : برأيي نشر مثل هذه المقاطع خاصة للعوام لا تصلح وربما تدخل بنشر الفاحشة في الذين آمنوا وتوحي أن غالب النساء كذلك بينما غالب النساء والحمد لله محافظات وهؤلاء الأنجاس في كل مجتمع وأخرجهم المنافقون من جحورهم وأصبح لهم سلطة وقوة للأسف .
قلت : الأمر غير هذا تماما ..يبدو أنك لاتعرف المجتمع كيف ! الحمد لله الخير موجود .. هذا في المتدينين المحتشمين وهم قلة ..الكثرة للأسف هكذا ونحن كنا نعرف هذا من قبل حتى إنني كنت أحدث بعض الإخوة فيقول أرجوك لاتقل لي مايصير ما أصدق أن هذا الشيء في السعودية .. يا أخي اسأل الهيئة .. اسأل الناس التي قضت حياتها في الهيئة تقول لك لأي درجة البلاء الذي في المجتمع ..شيء رهيب ..لكن هؤلاء ماصدَّقوا .. كانوا في جرة وطلعوا برة .. هذا الشيء أيها الحبيب ينشر لأجل أن الغيرة تتحرك من أهل الخير فلايسكتون .. الأمور انفلتت .. انفلتت .. يعني هناك أمور تخفى على العوام كالأمور السياسية والخيانات ونحو ذلك . لكن إلى هذه الدرجة وصل الحال ! لابد أن أهل الغيرة والنخوة من عامة الناس يتحركون .. نحن نريد العامة الآن للأسف .. لابد أن الشعب يتحرك .. هل يعقل أن الناس مافاهمين في ذلك أيضا ؟ كيف يرضون أن ينسلخ دينهم هكذا مثل قولهم السلام عليكم ؟ هذا شيء وذاك شيء آخر قضية نشر الفاحشة هذه عندما لايكون هناك فساد في الناس ينشره القائم على شئون الناس ليخربهم .. عندما أقول انظر هذه تفعل كذا في بيتها وهذا عنده كذا في بيته نشر فاحشة لكن شيء عام على الملأ في الناس والأمة تهلك . هذا لابد من التحذير منه .. لابد من توعية الناس حتى يتكلموا فيصير عندهم شيء من الإنكار العلني الحقيقي الفعلي .. أما دفن الرأس في الرمال كالنعامة ونقول دعها تمر .. لا والله لن تمر .. اليوم هكذا طريقته وغدا سيقول يجب على المرأة أن تكشف وجهها .. وبعد غد يأتي بأشد .. وهكذا .. الآن الاختلاط بدأ في المدارس هل استطاع أحد أن يفعل شيئا ؟ وهكذا .. هذه الطريقة التدريجية إلى أن يأتيك ويرغمك لأنك سكت أولا فستسكت ثانيا وثالثا ورابعا حتى تنسلخ الأمة تماما من دينها كما حصل في الأمم الأخرى .. لكن ماحصل هذا بهذه الصورة المخزية المنحطة .. يا أخي الكويت تركوا الحجاب لكن ما بدؤوا بهذا الإجرام .. المصريون تركوا الحجاب .. لما تركوا الحجاب ماسووا البلاوي هذه .. هذا شيء غير طبيعي .. هذا شيء لايعقل .. ما أحد مصدق ..أنت انظر .. الذين حضروا حفلة هؤلاء المخانيث يمكن نصف الرياض ..أيش هذا ؟! شيء مايمكن أن يتخيل .. رجال بلحى وحريم أمم ماتجمعت الأعداد هذه أبدا في تاريخ المملكة .
ثم امتد الحوار وأرسلت له تحذيرات العقلاء من خارج المهلكة كالدكتور سعد الفقيه والدكتور سعيد بن ناصر الغامدي ونقل لي عن العباد أنه يحث على الدعاء بعدما صار كل من يتكلم يسجن فقلت له :
هذه هي المصيبة أن يتكلم واحد واثنان ، أفراد ، ونحن نقول الشعب لابد أن يستيقظ ويفهم أنه مستهدف وسينجر شاء أم أبى ، حتى المتدينات والملتزمون سينفلتون .. هذه سنن كونية .. إن لم تنكر المنكر أخذك .. هذا ما فيه أدنى شك .. الأخت التي في التحفيظ لايستبعد أن تجدها غدا مع هؤلاء لأن من سكت سيجر .. أفضل وسيلة للدفاع هي الهجوم .. مانملك إلا الدعاء ؟! يأتي بسكين يذبحني بها وأنا أنظر وأقول لا أملك إلا الدعاء ؟ ونبقى طوال عمرنا نقول مانملك إلا الدعاء .. لو يخرجون كمن خرجوا لأجل الخبز لأجل العيش فليخرج الشعب لأجل دينه .. نحن قلنا قد يعذرون في الأمور التي قد تخفى على العوام وإن كانت والله غير خافية .. لكن تقول لي سألت فلانا ويقول لايكلف الله نفسا إلا وسعها أول واحد هو يرمى في السجن لأجل دينه .. ماذا بقي في عمره لكي يعيش هكذا ؟ دعه يخرج فيقول كلمة الحق وليذهب للسجن ومعه غيره من أهل العلم وطلبته فليتكلموا .. ولكن نسكت وندعو الله أن يصلح الأحوال ومانملك إلا الدعاء هكذا يوما وراء يوم والبلاد تنهار انهيارا لايخفى على الجاهل .. نحن كلامنا قد يخفى على الجاهل ولايخفى على أهل العلم ولذا كنا نقول مانملك إلا الدعاء لكن الآن نستحث الناس ليش ما يتحركون ؟! ليش ؟ أريد أن أفهم لماذا لايتحرك هؤلاء لنصرة دينهم : مانريد هذا الشيء .
ابن سلمان مايقدر أن يسجن ثلاثين مليونا ، ابن سلمان يسجن له خمسة وعشرة وعشرين ومائة ومائتين وألفا .. فقط يخرج عدد كمن حضروا الحفل .. هؤلاء لو يخرجون والله ما يقدر هو ولاجيشه عليهم .. كل حكومته والله ماتقدر .. يبولون في سراويلاتهم ..لو فقط عدد من ذهبوا للحفل .
هذه الأمور نذكرها لأن الناس تحسب أن الأمور ماشية .. نحن لانقصد أن يتكلم فلان وفلان خمسة ستة فيسجنون .. نحن نريد العوام .. كما يخرج الناس يقولون الشعب يريد إسقاط النظام لأجل الخبز ولأجل الحليب فليخرج ويقول الشعب يريد إسقاط النظام لأجل دين الله عز وجل الذي ظهر الآن أمام الجميع أنه يضيع لايخفى على جاهل أن هذا تضييع للدين هذا هو القصد . وعموما .. لكل وجهة هو موليها .
ثم أرسل لي تغريدة لحساب يدعى أعرابية فيه المتخرجات الحافظات وفيه أن هذا ماينبغي أن ينشر فقلت له :
هذه إبر تخدير للمجتمع ليبقى على غفلته وظنه الخيرية ثم يصدم بالواقع الأليم حيث غفل عن المرض العضال حتى استفحل يجب وجوبا نشر هذا وذاك ليحصل العلم بالواقع دون تضليل .
ثم أرسلت له صورة لمنتظري الحفل في حرارة الشمس قائلا : قطرة في بحر وهذا مصداق قوله سبحانه : وقليل ماهم .
وأزيد هنا وأختم به : حديث أم سلمة رضي الله عنها حينما قالت : يارسول الله ! أنهلك وفينا الصالحون ؟ قال : نعم ، إذا كثر الخبث .
وأقول : هل هذا الحديث مجرد إخبار عن واقع سيكون ، أم أنه تحذير لنا لنستفيد منه فلا نترك الخبث يكثر حتى لانهلك وإن كنا نظن أننا من الصالحين ؟
كيف سيعرف الناس أن الخبث قد كثر ليحاربوه طالما نحن نتستر عليه وندعو لعدم الإفصاح عنه بل نظهر فقط الجوانب المشرقة ؟
هذا هو المنهج الذي أوردنا المهالك : نحن بخير ، حنا أفضل من غيرنا ، أمن وأمان .. وهذه الخرافات والترهات .. والواقع الأليم العوام في معزل عنه ولاحول ولاقوة إلا بالله .
إن الظالم الفاجر إن لم يؤخذ على يديه ويؤطر على الحق أطرا سنهلك جميعا ..
نعم .. سنهلك جميعا وسيهلك الصالحون .. متى ؟؟؟! إذا كثر الخبث ..
وكتب
محمد طرهوني
15/2/1441 هـ
أرض الله الواسعة